صحيفة أخبار التدريب

17222 مستفيداً ومستفيدة من خدمات وبرامج “منشآت” عن بُعد خلال أسبوعين

أعلنت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” اليوم، أن عدد المستفيدين من خدماتها وبرامجها المتنوعة التي تقدمها عن بُعد لقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال وصل إلى 17222 مستفيداً ومستفيدة خلال الأسبوعين الماضيين، إذ استفاد من تطبيق نوافذ منشآت 2337 مستفيداً ومستفيدة، في حين استفاد من أكاديمية منشآت 10727 مستفيداً ومستفيدة، فيما استفاد من فعالية أسبوع إدارة الأزمات التي تم تنظيمها ضمن سلسلة الأسابيع الافتراضية لمركز دعم المنشآت 4158 مستفيداً ومستفيدة.

الرياض – أخبار التدريب

وتقدم “منشآت” من خلال تطبيق نوافذ منشآت خدماتها وبرامجها بما فيها الاستشارات العامة والمتخصصة في شتى المجالات، كالمالية والتقنية والابتكار والقانون والتسويق والمبيعات، والتي يقدمها نخبة من المستشارين المتخصصين عن طريق ربطهم برواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة عبر الاتصال المرئي والسمعي والكتابي.

وتوفر أكاديمية منشآت العديد من البرامج التدريبية المتنوعة في المجالات الداعمة لرواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة لتحقيق أقصى فائدة من البرامج التدريبية الإلكترونية التي يتم إعدادها على مستوى عالٍ من الجودة والفاعلية، وذلك وصولًا إلى بناء القدرات لرواد الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، ونشر ثقافة ريادة الأعمال، وتنمية مهارات رواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة للمساهمة في نمو مشاريعهم.

وحرصت “منشآت” على تنظيم سلسلة أسابيع افتراضية لمركز دعم المنشآت في مواضيع متنوعة تخدم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال في مواجهة التحديات الراهنة والأزمات، إذ نظمت الأسبوع الماضي أسبوع إدارة الأزمات، فيما تنظم خلال الأسبوع الجاري أسبوع استدامة الأعمال، وذلك من خلال استقطاب أفضل الكفاءات التدريبية والخبراء في ريادة الأعمال.

يذكر أن “منشآت” تعمل بشكل دؤوب على توفير جميع الاحتياجات الخاصة بالمنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال، لخلق بيئة واعدة تتيح فرص الازدهار عبر تقديم الخدمات الداعمة وفرص الأعمال المساندة لنمو قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتعزيز قدرته التنافسية، وتشجيع ثقافة ريادة الأعمال ودعم رواد الأعمال الطموحين.

سمير جمعه

اضف تعليق

تابعونا على :

لا تتردد بالتواصل معنا. نحن نحب مقابلة أشخاص مثيرين للاهتمام وتكوين صداقات جديدة.